بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
أما بعد :
فهذه ترجمة موجزة للإمام الحافظ ابن ماجه رحمه الله تعالى .

اسمه ونسبه رحمه الله تعالى :
هو محمد بن يزيد الحافظ الكبير الحجة المفسر أبو عبد الله ابن ماجة القزويني مصنف " السنن " و " التاريخ " و " التفسير " وحافظ قزوين في عصره .
ولد سنة تسع ومئتين .

شيوخه وتلاميذه رحمه الله تعالى :
ولد سنة ولد سنة تسع ومائتين .
سمع من علي بن محمد الطنافسي الحافظ أكثر عنه و جبارة بن المغلس وهو من قدماء شيوخه و مصعب بن عبد الله الزبيري وسويد بن سعيد وعبد الله معاوية الجمحي ومحمد بن رمح وإبراهيم بن المنذر الحزامي ومحمد بن عبد الله بن نمير وأبي بكر بن أبي شيبة وهشام بن عمار ويزيد بن عبد الله اليمامي وأبي مصعب الزهري وبشر بن معاذ العقدي وحميد بن مسعدة وأبي حذافة السهمي وداود بن رشيد وأبي خيثمة وعبد الله بن ذكوان المقرئ وعبد الله بن عامر بن براد وأبي سعيد الاشج وعبد الرحمن بن إبراهيم دحيم وعثمان بن أبي شيبة وخلق كثير مذكورين في " سننه " وتآليفه رحمهم الله تعالى .
حدث عنه : محمد بن عيسى الابهري وأبو الطيب أحمد بن روح البغدادي وأبو عمرو أحمد بن محمد بن حكيم المديني وأبو الحسن علي ابن إبراهيم القطان وسليمان بن يزيد الفامي وآخرون رحمهم الله تعالى .

ثناء العلماء عليه رحمهم الله تعالى :
قال أبو يعلى الخليلي : هو ثقة كبير متفق عليه محتج به له معرفة بالحديث وحفظ، ارتحل إلى العراقين ومكة والشام ومصر والري لكتب الحديث .
قال الإمام الذهبي : قد كان ابن ماجة حافظا ناقدا صادقا، واسع العلم، وإنما غض من رتبة " سننه " ما في الكتاب من المناكير وقليل من الموضوعات .

وفاته رحمه الله تعالى :
قال صاحبه جعفر بن إدريس : مات أبو عبد الله يوم الاثنين ودفن يوم الثلاثاء لثمان بقين من رمضان وصلى عليه أخوه أبو بكر وتولى دفنه أخواه أبو بكر وأبو عبد الله وابنه عبد الله .
قلت (( الذهبي )) : مات في رمضان سنة ثلاث وسبعين ومئتين .
وقيل : سنة خمس . والأول أصح .
وعاش أربعا وستين سنة .

هذا وأسأل الله العلي العظيم أن يجمعنا بالإمام في النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ..
والحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على رسولنا صلى الله عليه وسلم .