بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
أما بعد :
فهذه ترجمة موجزة للإمام أبي داود رحمه الله تعالى .

اسمه ونسبه رحمه الله تعالى :
هو الإمام شيخ السنة مقدم الحفاظ أبو داود سليمان بن الأشعث بن إسحاق بن بشير بن شداد الازدي السجستاني محدث البصرة .
ولد سنة اثنتين ومئتين .
قال أبو عبيد الآجري : سمعته يقول : ولدت سنة اثنتين .
شيوخه وتلاميذه رحمهم الله تعالى :
قال أبو داود سمعت من أبي عمر الضرير مجلسا واحدا .
قال : وتبعت عمر بن حفص بن غياث إلى منزله ولم أسمع منه .
وسمعت من سعيد بن سليمان مجلسا واحدا ومن عاصم بن علي مجلسا واحدا .
وسمع بمكة من القعنبي وسليمان بن حرب و مسلم بن إبراهيم وعبد الله بن رجاء وأبي الوليد الطيالسي وموسى بن إسماعيل و الحسن بن الربيع البوراني وأحمد بن يونس اليربوعي و أبي توبة الربيع بن نافع وأحمد بن أبي شعيب ومن حيوة بن شريح ويزيد بن عبد ربه و صفوان بن صالح وهشام بن عمار و إسحاق بن راهويه و أحمد بن حنبل و قتيبة بن سعيد أحمد بن صالح وإبراهيم بن موسى الفراء وعلي بن المديني والحكم بن موسى وخلف بن هشام وسعيد بن منصور وسهل بن بكار وعلي بن الجعد ومحمد بن الصباح الدولابي ومسدد بن مسرهد ومعاذ بن أسد ويحيى بن معين وأمم سواهم رحمهم الله تعالى .
حدث عنه : أبو عيسى، في " جامعه " والنسائي فيما قيل وإبراهيم ابن حمدان العاقولي وأبو الطيب أحمد بن إبراهيم بن الاشناني البغدادي نزيل الرحبة، راوي " السنن " عنه وأبو حامد أحمد بن جعفر الأشعري الاصبهاني وأبو بكر النجاد وأبو عمرو أحمد بن علي بن حسن البصري، راوي " السنن " عنه وأحمد بن داود بن سليم وأبو سعيد بن الاعرابي راوي " السنن " بفوت له وأبو بكر أحمد بن محمد الخلال الفقيه وأحمد بن محمد بن ياسين الهروي وأحمد بن المعلى الدمشقي، وإسحاق بن موسى الرملي الوراق وإسماعيل بن محمد الصفار وحرب بن إسماعيل الكرماني والحسن بن صاحب الشاشي والحسن بن عبد الله الذارع والحسين بن إدريس الهروي وزكريا بن يحيى الساج، وعبد الله بن أحمد الاهوازي عبدان وابنه أبو بكر بن أبي داود وأبو بكر بن أبي الدنيا وعبد الله ابن أخي أبي زرعة وعلي بن الحسن بن العبد الانصاري أحد رواة " السنن " وأبو بشر الدولابي الحافظ وأبو علي محمد بن أحمد اللؤلؤي، راوي " السنن " ومحمد بن أحمد بن يعقوب المتوثي البصري راوي كتاب " القدر " له، ومحمد بن بكر بن داسة التمار من رواة " السنن " ومحمد بن جعفر بن الفريابي وأبو أسامة محمد ابن عبدالملك الرواس، راوي " السنن " بفواتات، وأبو عبيد محمد بن علي ابن عثمان الآجري الحافظ، ومحمد بن مخلد العطار الخضيب ومحمد ابن المنذر شكر ومحمد بن يحيى بن مرداس السلمي وأبو بكر محمد بن يحيى الصولي وأبو عوانة يعقوب بن إسحاق الاسفراييني وفيرهم خلق كثير رحمهم الله تعالى .

ثناء العلماء عليه :
قال أبو بكر الخلال : أبو داود الإمام المقدم في زمانه رجل لم يسبقه إلى معرفته بتخريج العلوم وبصره بمواضعه أحد في زمانه رجل ورع مقدم سمع منه أحمد بن حنبل حديثا واحدا كان أبو داود يذكره .
وقال أحمد بن محمد بن ياسين : كان أبو داود أحد حفاظ الإسلام لحديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعلمه وعلله وسنده في أعلى درجة النسك والعفاف والصلاح والورع من فرسان الحديث .
قال الحافظ أبو عبد الله بن مندة : الذين خرجوا وميزوا الثابت من المعلول والخطأ من الصواب أربعة : البخاري ومسلم ثم أبو داود والنسائي .

وفاته رحمه الله تعالى :
قال أبو عبيد الآجري : توفي أبو داود في سادس عشر شوال سنة خمس وسبعين ومئتين .

هذا وأسأل الله العلي العظيم أن يجمعنا بالإمام في النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ..
والحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على رسولنا صلى الله عليه وسلم .